الأربعاء ، 20 سبتمبر 2017 ، الساعة 12:44 بتوقيت مكة المكرمة
الرئيسية / سوريا الآن / الكاتب السوري إبراهيم الجبين لدي مستورا: الأسد تعلّم الإجرام على يد ضابط نازي قادم من عندكم.

الكاتب السوري إبراهيم الجبين لدي مستورا: الأسد تعلّم الإجرام على يد ضابط نازي قادم من عندكم.

خاص سوريا مباشر

استلم المبعوث الدولي الى سوربا ستيفان ديمستورا نسخة عن روايتي “ عين الشرق “ و”يوميات يهودي  من دمشق للكاتب السوري ابراهيم الجبين

وقال الكاتب والإعلامي السوري إبراهيم الجبين في تصريحات خاصة لشبكةسوريا مباشر إن المشهد السوري يتطلب استعادة الثقافة لدورها في الثورة السورية والعملية السياسية، مضيفاً إنه يجب عدم ترك السياسيين وحدهم في مواجهة نظام نازي مثل نظام الأسد وداعميه الروس والإيرانيين علاوة على المجتمع الدولي الذي تسيّره مصالحه وليس قيمه الأخلاقية. وقال مؤلف رواية “عين الشرق” إنه قام بتسليم المبعوث الدولي ستيفان دي مستورا نسخة من روايته ليؤكد له إن القتل بدأ من مكان آخر غير سوريا، حين جاء من ألمانيا النازية التي فر منها الضابط ألويس برونر ليقدم خبراته لحافظ الأسد ومن بعده بشار الأسد لبناء معتقلات رهيبة لا تتوقف وحشيتها على المحرقة التي كشفت عنها الخارجية الأميركية مؤخرا عبر صور الأقمار الصناعية. بل إلى منظومة متكاملة تحمل الفكر النازي ذاتها. وتستعمل الحل الأمني كنسخة جديدة عن “الحل النهائي” الذي أطلقه هتلر للتعامل مع اليهود. وقال الجبين إن المثقفين السوريين ابتعدوا عن الساحة السياسية تدريجيا، أو تم إبعادهم، بذريعة أن الثقافة ليست على رأس اهتمامات المعارضة، فهناك الإغاثة والمخيمات والسلاح والعلاقات مع المجتمع الدولي وغيرها، على حد زعم البعض. وختم مؤلف “يوميات يهودي من دمشق” الذي قدم نسخة منه أيضا إلى دي مستورا والذي يتحدث عن أبي القعقاع السوري مؤسس القاعدة في بلاد الشام ونواة داعش في العراق برعاية المخابرات السورية، إن المحتوى المعرفي الذي انتجته الثورة السورية، هو جزء أساسي من سجل الحضارة البشرية، يدينها ويحملها المسؤولية عم السكوت على جريمة القرن الحادي والعشرين التي نفذها وينفذها هتلر السوري بشار حافظ الأسد.

Print Friendly, PDF & Email

رابط مختصر:

تعليق واحد

  1. كلام متعصب متشدد. بعيد عن المنطق و الواقع تماما الحرب الإعلامية الساقطة التي تقودها الجزيرة و العربية و اشباهها.. براءات أمريكا و إسرائيل و النظام الوهابي السعودي. و اتهمت دول عظمى روسيا و إيران و سورية اتهمتهم بالإرهاب. و براءات داعش. هذا يدلل تماما عن توجهاتهك. الوهابية ا لداعشية. و حتى الصهيونية…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *