الأحد ، 22 أكتوبر 2017 ، الساعة 1:03 بتوقيت مكة المكرمة
الرئيسية / أخبار رئيسية / ترجمة نص المذكرة الموقعة في آستانا بين إيران و الاتحاد الروسي و تركيا

ترجمة نص المذكرة الموقعة في آستانا بين إيران و الاتحاد الروسي و تركيا

 

علي الأمين السويد – كاتب سوري 

إن جمهورية إيران الإسلامية، و الاتحاد الروسي،  و جمهورية تركيا  كضامنين لملاحظة  نظام وقف إطلاق النار في الجمهورية العربية السورية (سيشار اليهم فيما يلي بمسمى “الضامنون”):

– مسترشدين بأحكام قرار مجلس الأمن 2254 (2016)

  • مؤكدين التزامهم القوي بسيادة، واستقلال، و وحدة أرض الجمهورية العربية السورية.
  • معربين عن تصميمهم القوي على خفض مستوى التوترات العسكرية وتوفير الأمن للمدنيين في الجمهورية العربية السورية، قد اتفقوا على التالي:

 

  1. المناطق القليلة التوتر التالية التي سيتم انشاؤها بهدف وضع حد فوري للعنف، وتحسين الحالة الإنسانية، وتهيئة الظروف المواتية للنهوض بالتسوية السياسية للصراع في الجمهورية العربية السورية:
  • محافظة إدلب، و مناطق محددة مجاورة لها (مناطق اللاذقية، و حماه، و حلب)
  • مناطق محددة من شمال محافظة حمص
  • مناطق محددة من الغوطة الشرقية.
  • مناطق محددة من جنوب سورية ( محافظتي درعا و القنيطرة)

 

إن خلق مناطق قليلة التوتر، و مناطق آمنة هو إجراء مؤقت، و المدة المبدئية و التي مدتها ستة أشهر ستمدد تلقائيا بموافقة الضامنون.

 

  1. فيما يتعلق بمناطق تخفيف التوتر:

 

يجب أن تتوقف كافة الأعمال العدائية بين الأطراف المتصارعة (حكومة الجمهورية العربية السورية، و المجموعات المعارضة المسلحة التي وقعت، و التي ستوقع على نظام وقف إطلاق النار) المتضمنة استخدام أي نوع من الأسلحة بما فيه الدعم الجوي.

 

  • توفير وصول إنساني سريع وآمن وبدون إعاقة.
  • تهيئة الظروف اللازمة لتقديم المعونة الطبية للسكان ولتلبية الاحتياجات التجارية أو المدنية الأخرى للمدنيين.
  • يجب اتخاذ التدابير اللازمة لاصلاح البنية التحتية متضمنة إمدادات المياه، و توصيل الكهرباء.
  • يجب تهيئة الظروف الآمنة لعودة طوعية للاجئين، و المهجرين داخلياً.

 

  1. إنشاء مناطق آمنة على طول خطوط التماس لمنع وقوع حوادث و مواجهات عسكرية بين الأطراف المتنازعة.

 

  1. تشمل المناطق الأمنية ما يلي:

 

  • نقاط تفتيش لضمان حرية تنقل المدنيين العزل، وإيصال المساعدات الإنسانية، فضلا عن الأنشطة الاقتصادية.
  • مراكز المراقبة لضمان تنفيذ بنود نظام وقف إطلاق النار.

 

 

  1. يقع على عاتق الضامنين:

 

  • ضمان وفاء الأطراف المتصارعة بالاتفاقات.
  • اتخاذ جميع التدابير اللازمة لمواصلة القتال ضد تنظيم داعش وجبهة النصرة وغيرها من الأفراد والمجموعات والمنظمات التابعة لها في مناطق التصعيد.
  • مساعدة القوات الحكومية والمعارضة المسلحة على مواصلة القتال ضد تنظيم داعش وجبهة النصرة والأشخاص والجماعات والمنظمات التابعة لها، فضلا عن المنظمات الإرهابية الأخرى التي أدرجتها الأمم المتحدة على هذا النحو خارج مناطق التصعيد.
  • مواصلة الجهود لإدراج جماعات المعارضة المسلحة التي لم تشارك حتى الآن في التسوية السلمية في نظام وقف إطلاق النار.

 

  1. يقوم الضامنون في غضون اسبوعين من تاريخ  التوقيع على المذكرة بتشكيل فريق عامل مشترك معني بالتصعيد (يشار إليه فيما يلي باسم “الفريق العامل المشترك”) على مستوى الممثلين و المفوضين لهم من أجل تحديد حدود نزع السلاح، ومناطق التصعيد، والمناطق الأمنية، فضلا عن حل المسائل التشغيلية والتقنية الأخرى المتصلة بتنفيذ المذكرة.

 

ويتعين على الضامنين أن يتخذوا التدابير اللازمة لاستكمال تحديد خرائط مناطق التصعيد والمناطق الأمنية بحلول 4 من حزيران 2017.

 

يعد الفريق العامل المشترك بحلول التاريخ المذكور أعلاه الخرائط مع مناطق التصعيد والمناطق الأمنية، بعد موافقة الضامنون، فضلا عن  تحديد مسودة قوانين عمل الفريق العامل المشترك.

 

وسيقدم الفريق العامل المشترك تقاريره إلى  الاجتماعات الدولية الرفيعة المستوى المتعلقة بتسوية الأزمة في سوريا في أستانا.

 

يبدأ تطبيق المذكرة في اليوم التالي لتوقيعها.

 

انجزت المذكرة في أستانا، في الــ 4 من أيار / مايو بثلاث نسخ باللغة الانكليزية تتمتع بمستوى قانوني واحد. 

 

التوقيعات  

                    

جمهورية ايران الاسلامية                الاتحاد الروسي                جمهورية تركيا

Print Friendly, PDF & Email

رابط مختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *