الأربعاء ، 23 أغسطس 2017 ، الساعة 9:17 بتوقيت مكة المكرمة
الرئيسية / سوريا الآن / حمزة بيرقدار لسوريا مباشر: 130 من عناصر جيش النظام قتلوا خلال 29 يوماً

حمزة بيرقدار لسوريا مباشر: 130 من عناصر جيش النظام قتلوا خلال 29 يوماً

الناطق الرسمي باسم هيئة أركان جيش الإسلام “حمزة بيرقدار”
الناطق الرسمي باسم هيئة أركان جيش الإسلام “حمزة بيرقدار”

تكبدت قوات النظام خسائرة كبيرة خلال 29 يوماً من حملتها العسكرية شمالي الغوطة الشرقية وضمن المحاولة في السيطرة على كل من تل كردي و قرى حوش الفارة وحوش نصري وحرمان أهالي الغوطة الشرقية من خيرات الأراضي الزراعي لتلك المناطق بحسب ما أفادت به هيئة أركان جيش الإسلام لشبكة سوريا مباشر .

وحول أخر التطورات في الغوطة الشرقية وعلى تلك الجبهات كان الحوار التالي مع الناطق الرسمي باسم هيئة أركان جيش الإسلام “حمزة بيرقدار”.

 وما هي حقيقة سقوط كتيبة الإشارة؟؟ وكيف تم ذلك؟

نعم … حقيقة في الأسابيع الماضية اشتدت وتيرة المعارك على الجبهات والمحاور التي شهدت معركة ذات الرقاع 4 والتي تلقت من خلالها قوات الأسد والميليشيات الداعمة له ضربات موجعة راح ضحيتها في الحصيلة النهائية أكثر من 275 قتيل فضلاً عن الجرحى وخسائر في العتاد والتحصينات والمواقع التي كان يتمركز بها.

فاعتمدت هذه القوات سياسة الأرض المحروقة في حرق كل محور تود اقتحامه أو التقدم نحوه بالمدفعية الثقيلة وصواريخ الارض أرض والصواريخ محلية الصنع (فيل) إضافة إلى الطيران الحربي الذي ينفذ غاراته على الجبهات المشتعلة فضلاً عن البلدات المحاذية لها وبمعدل 15 غارة يومياً على الأقل تمهيداً لعملية اقتحام.

وإذا ما تكلمنا عن جبهة رحبة الإشارة 533 في بلدة الريحان فإن لهذا الموقع استراتيجي كونه يتوسط ثلاث مواقع هامة (تل كردي – الريحان – حوش نصري) والتي كانت تسعى قوات الأسد والميليشيات الداعمة لها من السيطرة عليها منذ  شهرين في محاولة اقتحامها وبسط سيطرتها عليها بمعدل اقتحامين يوميا مستخدمة المدرعات والآليات والتي يسبقها تمهيد مدفعي كما أسلفت ونفيذ غارات من الطيران الحربي فقط سجل عدد الغارات التي نفذت في هذه المدة أكثر 350 غارة طيران و5000 قذيفة مدفعية حيث أصبحت المنطقة محرقة بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى.

إلى أن حققت هذه الميليشيات والقوات مرادها وسيطرت على رحبة الإشارة “533” في ليل يوم الثلاثاء 27-9-2016م، بعد أن ارتقى العشرات من القادة والمجاهدين في هذه الجبهة شهداء على أرض الغوطة ليذبوا عن بلادهم وأعراضهم، كما خسرنا إحدى مدرعاتنا التي دمرتها ميليشيات الأسد أثناء اقتحامها نقاط العدو بعد أن دمرت معظم تحصيناتهم ومواقعهم.

ما هو سبب تركيز قوات النظام على حوش الفارة وحوش نصري وتل كردي مع إهمال على سبيل الذكر لا الحصر حي جوبر؟؟

تركيز قوات الأسد والميليشيات الداعمة لها على التمدد والسيطرة على المحاور الشرقية من الغوطة الشرقية لأنها تتمتع (هذه المحاور) بما تبقى لها من الأراضي الزراعية والتي تسعى قوات الأسد إلى حرمان الغوطة وأهلها من هذه الأراضي هذا من جهة، ولتضع منطقة تل كردي والجبهات المتاخمة لسجن دمشق المركزي بين فكي كماشة خصوصاً بعد سيطرتها على “رحبة الإشارة 533” وهذا ما لن يحصل (إن شاء الله تعالى) وفق الخطة الموضوعة لإفشال هذا المخطط من جهة أخرى، إضافة إلى أنها لا تريد تحريك الجبهات المتاخمة لدمشق لتبقى في مأمن من ضربات المجاهدين سواء في جبهة جوبر أو غيرها {على سبيل المثال لا الحصر}.

قوات النظام على حدود دوما؟؟؟ ما هو رد فعل جيش الإسلام؟

بالنسبة لقوات الأسد والميليشيات الداعمة لها منذ أربع سنوات هي على حدود مدينة دوما في “مخيم الوافدين” و”الجبال المطلة على الغوطة الشرقية” والمعارك والمناوشات بيننا وبينهم مستمرة بشكل دائم ولكن هذا التهويل الإعلامي في اقتراب هذه القوات من دوما أعتقد أنه يشكل ضغط نفسي على أهالي المدينة فضلاً عن أهالي الغوطة بشكل عام نحن بغنى عنه.
أما عن  ما هو رد فعل جيش الإسلام، فنحن منذ بداية الثورة لم نعتمد في قتالنا للأسد وميليشياته على ردات الفعل وإنما نعمل بما يمليه علينا ديننا وواجبنا تجاه أهلنا وشعبنا وأرضنا في الدفاع عنهم والرفع الظلم عنهم والوقوف في وجه المجرمين والقتلة الذين استباحوا الدماء واستحلوا الأموال والأعراض من قوات الأسد وميليشياته إلى داعش وأخواتها على حد سواء.

فوج الكيمياء … نقطة مؤثرة لقوات النظام ويعتبر خط امداد ومستودع عسكري؟؟ ما تقيمكم له وهل من نوايا للسيطرة عليه؟؟

لا شك أن اللواء 39 أو المعروف بـ “الكيمياء” أحد أهم معاقل ميلشيات الأسد في الغوطة الشرقية ومركز لتجمع القوات والمؤازرات وتحشد العتاد والآليات وفي معركة ذات الرقاع4 وصل المجاهدون إلى أسواره بعد سيطرتهم على نقاط واسعة محاذية له، وإن شاء الله كما أننا عزمنا على تحرير التراب السوري كاملاً من قوات الأسد وميليشياته فإن هذا الموقع جزء منه وسنحرره إن شاء الله.

بعد سلسلة عملياتكم الأخيرة “ذات الرقاع” من 1 إلى 4 هل العمليات مستمرة أم أنها انتهت؟

العمليات مستمرة إن شاء الله تعالى ولن تتوقف ضد هذه القوات والميليشيات الداعمة لها، والتي عاثت في الأرض فساداً وإجراماً بحق أهلنا وشعبنا على كامل التراب السوري.

السؤال السادس: مع بعد فترات من النزاع ما هي علاقة جيش الإسلام بفيلق الرحمن؟؟ هل من عودة قوة للفصيلان على جبهات واحدة كالسابق؟

لازالت هناك مساعٍ حثيثة للتقارب والتكاتف فيما بين جيش الإسلام وبين الإخوة في فيلق الرحمن، وجهود تبذل لنكون في خندق واحد بوجه أعدائنا خصوصا في ظل ما تشهده الغوطة وجبهاتها، مع وجود بعض العوائق والإشكالات التي لم تحل حتى هذه اللحظة نأمل يكون حلها جزرياً بالقريب العاجل.

 السؤال الثامن: هل من احصائيات لخسائر جيش النظام من 29 يوماً إلى الآن؟ وهل يوجد احصائية أخرى لخسائر جيش الإسلام؟

خسائر قوات الأسد الميليشيات الداعمة لها خلال 29 يوماً وإلى اليوم:
1-تدمير وعطب 6 دبابات
2ـ تدمير وعطب 4 عربات BMB .
3ـ تدمير وعطب 6 جرافات.
4ـ تدمير آليتين مزودتين بمضادات.
5ـ تدمير مدفع عيار 57 .
6-مقتل ما لا يقل 130 عنصراً.

خسائر جيش الإسلام خلال 29 يوماً وإلى اليوم:
1ـ عطب دبابة طراز T72
2ـ استشهاد 14 مجاهداً من مجاهدي جيش الإسلام.
3ـ سقوط رحبة الإشارة 533 في بلدة الريحان.

 

Print Friendly, PDF & Email

رابط مختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *