الثلاثاء ، 25 يوليو 2017 ، الساعة 12:39 بتوقيت مكة المكرمة
الرئيسية / منوعات / مجاهد ديرانية: اندماج الفصائل مع النصرة هو انتحار للثورة

مجاهد ديرانية: اندماج الفصائل مع النصرة هو انتحار للثورة


مجاهد مأمون ديرانية 

تعليق على خبر الاندماج المشؤوم أتمنى أن يصل لكل الفصائل المعنية قبل فوات الأوان، إذا صحّ هذا الخبر فهو انتحار للفصائل ونحر للثورة، وسوف يسألكم عنه الله.

الأمر الذي يأبى أكثر الأفاضل أن يفهموه هو أن الاندماج مع النصرة حرام بالمعيار الشرعي والثوري، لأنه سوف يؤدي إلى تصنيف الثورة كلها واستهدافها وتصفيتها، سواء أبقيت النصرة بهيكليتها ومؤسساتها أو حلّت نفسها. النصرة لعنة في كل الأحوال، وهي سفينة غارقة لو ركب فيها غيرُها غرق معها، وهي لغم سينفجر بأي سفينة تركب فيها.

لو كنتم تخافون الله وتحبون الخير لسوريا وأهلها فيجب أن تبتعدوا عن النصرة وتُفاصِلوها إلى الأبد. لتقاتلْ هي النظام كما تحب ولتسعَ إلى مشروعاتها كما تريد، ولكنْ وحدَها وليس بأي صيغة اشتراك أو تعاون مع بقية الفصائل.

قبل أسابيع قليلة كان ثمن سلامة حلب خروج 300 عنصر من النصرة، فأصروا على عدم الخروج وأظهر البقية “مراجل” فارغة، فدفعت حلب كلها ودفع أهلها الأبرياء الثمن، وكان مقاتلو النصرة من أوائل الخارجين. قبل ذلك بسنوات رأينا حالة مشابهة عندما اتخذت دولة إسلامية موقفاً أحمق دفاعاً عن عصابة القاعدة، فضاعت الدولة وسلمت العصابة.

أناشد جميع العقلاء: لا تكرروا المأساة نفسها في سوريا.

اللهم هل بلغت؟ اللهم فاشهد.

Print Friendly

رابط مختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *