الأحد ، 22 أكتوبر 2017 ، الساعة 12:55 بتوقيت مكة المكرمة
الرئيسية / أخبار رئيسية / هولاند يحذر ترامب من “الانطواء على الذات” ويدعو الى “استقبال اللاجئين”

هولاند يحذر ترامب من “الانطواء على الذات” ويدعو الى “استقبال اللاجئين”

حذر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند مساء السبت نظيره الاميركي دونالد ترامب من “الانطواء على الذات”، ودعاه الى “احترام” مبدأ استقبال اللاجئين، كما اعلن قصر الاليزيه.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان انه خلال اتصال هاتفي اجراه الرئيس الاميركي بنظيره الفرنسي حذر هولاند ترامب “من التداعيات الاقتصادية والسياسية للحمائية”، معتبرا انه “بمواجهة عالم غير مستقر وغير ثابت فان الانطواء على الذات لا يوصل الى نتيجة”.

كما عبر هولاند مجددا عن “اقتناعه بان معركة الدفاع عن ديموقراطياتنا لن تكون فاعلة الا في اطار احترام المبادئ التي قامت على اساسها، خصوصا استقبال اللاجئين”.

ويأتي موقف الرئيس الفرنسي غداة الأمر التنفيذي الذي اصدره ترامب ومنع بموجبه على رعايا سبع دول اسلامية السفر الى الولايات المتحدة لمدة 90 يوما.

من ناحية ثانية اكد هولاند على “اهمية تنفيذ معاهدة باريس للتغير المناخي بالنسبة الى الكرة الارضية”.

وإذ ذكر هولاند بأن مكافحة الارهاب هو اولوية لباريس كما لواشنطن، شدد الرئيس الفرنسي على “تصميمه مواصلة الاعمال التي تم البدء بها في العراق كما في سوريا”.

واكد الرئيس الفرنسي بحسب البيان على ان “حل النزاع في سوريا” يجب ان يتم “في اطار سياسي وتحت رعاية الامم المتحدة”، مشددا على ان “اي خيار آخر لن يكون دائما ولا ذا مصداقية”.

وفي ما خص ايران اكد هولاند على وجوب اتباع “اليقظة ازاء سلوك ايران في محيطها”، مشددا على ان “الاتفاق حول البرنامج النووي (الايراني) يجب ان يحترم بشكل صارم وان يطبق بالكامل”.

كما تطرق الرئيسان الى ملف العلاقات مع روسيا، وقد شدد هولاند في هذا السياق على “رغبته في مواصلة وتكثيف الحوار حول المسائل كافة”.

واكد الرئيس الفرنسي على ان “العقوبات المتصلة بالوضع في اوكرانيا لا يمكن ان ترفع الا عندما تتم تسوية الوضع في شرق هذا البلد (..) بتطبيق اتفاقات مينسك تطبيقا كاملا”.

وكان هولاند دعا هامش قمة للبلدان السبعة جنوب الاتحاد الاوروبي الدول الاوروبية الى التكتل والرد ب”حزم” على ترامب، الذي اعرب عن ابتهاجه بخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

 

 

AFP

Print Friendly, PDF & Email

رابط مختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *